وصل منذ قليل أحمد أبو رية، أحد حراس المهندس خيرت الشاطر، نائب مرشد الإخوان، والذى صدر قرار بضبطه وإحضاره من قبل النائب العام، في قضية اعتدائه على الصحفيين أمام مكتب الإرشاد في أحداث المقطم.

ودخل “أبو رية” إلى المركز العام بالمقطم، حاملا حقيبة فى يده أمام أعين قوات الشرطة، المكلفة بحماية مكتب الإرشاد من الخارج، ورغم صدور قرار بضبطه وإحضاره فإن قوات الشرطة لم تلق القبض عليه.

وكان اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، قد قال مؤخرا، إنهم عندما يذهبون إلى منازل المتهمين الثلاثة يكونوا هاربين، كما تعهد الدكتور محمود حسين، أمين عام الإخوان، بتسليم أى متهمين من أعضاء الجماعة في الاعتداء على الصحفيين، إلا أن هذا لم يحدث.

90626_660_2590360