كشف المتحدث باسم حركة ضباط الشرطة الأحرار، وعضو الأمانة العامة المقدم محمود عبد النبى، عن انضمام 8 آلاف ضابط وأمين شرطة بأسرهم إلى تظاهرات 30 يونيو، مؤكدا أن تلك التظاهرات ليست النهاية ولكنها البداية لانتفاضة الشعب ضد الظلم والفقر.

 

وقال عبد النبى فى تصريحات خاصة لـ " التحرير" أن سيناريو مبارك لن يتكرر مرة أخرى ورجال الشرطة تفهموا الدرس كاملاً بعد ثورة 25 يناير مشيراً إلى أنهم مواطنون من الشعب ولن يكونوا بعد ذلك إلا في خدمته وحماية أمنه.

 

وأشار عبد النبى إلى أن ضباط الشرطة الأحرار لن يرضوا بالظلم والمهانة مرة اخرى لأنهم أدركوا الدرس جيدا وأنه لن يستطيع احد مهما كان ان يضغط عليهم بحكمه لأن الأمن لابد أن يكون لحكم الشعب وليس من أجل الحكام.

ضباط الشرطة الأحرار