شهدت شوارع القاهرة اليوم (الجمعة) اختفاء كاملا لأتوبيسات هيئة النقل العام؛ نتيجة إضراب عمالها عن العمل لليوم التاسع على التوالي، فيما انتظمت حركة أغلب سيارات الأجرة في موقف عبد المنعم رياض، وكذلك عدد من أتوبيسات النقل الخاص، فضلا عن انتظام حركة مترو الأنفاق بشكل منتظم؛ كما ورد بموقع أخبار مصر.

يُذكر أن القوات المسلحة أصدرت بيانا قالت فيه: “في إطار حرص القوات المسلحة وإسهاما منها في حل أزمة مواصلات جهاز النقل العام الأمر الذي أدى إلى الإضرار بمصالح المواطنين، ودفع عجلة الإنتاج؛ قامت القوات المسلحة بتوفير العديد من أتوبيسات جهاز النقل للقوات المسلحة؛ للعمل في جميع الاتجاهات، وفي توقيت متزامن، بما يحقق السيولة في المواصلات بالعديد من الميادين الرئيسية؛ منها: رمسيس، والعباسية، والرماية، وإمبابة، والجيزة، والحجاز، والمقطم، والشرابية”.

وأضاف البيان -الذي صدر اليوم عن القوات المسلحة- أنه: “ستكون توقيتات العمل اعتبارا من السادسة صباحا وحتى السادسة مساء، ويُعدّ ذلك مشاركة من القوات المسلحة لعودة الحياة لطبيعتها كجزء من رد الجميل للشعب المصري الذي يقف دائما بجانب قواته المسلحة”؛ وذلك وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وكان عمال النقل العام قد دخلوا في إضراب مفتوح بجميع جراجات الهيئة الـ٢٧؛ للمطالبة بنقل تبعية الهيئة من محافظة القاهرة إلى وزارة النقل، وصرف مكافأة نهاية الخدمة ١٠٠ شهر، والمساواة بين جميع العمال في حافز الوجبة والإجادة.

وكان وفد من مجلس الوزراء ونائب عن وزير النقل وبعض من أعضاء مجلس الشعب قد تفاوضوا مع ممثلين عن العمال أول أمس، ونتج عن التفاوض وعدهم بضم الهيئة لوزارة النقل ابتداء من مايو المقبل؛ ورغم ذلك أبى العمال فض إضرابهم.

كما رفض العاملون عرضا بجعل مكافأة نهاية الخدمة بواقع شهر ونصف عن كل سنة، وأصروا على مطلبهم برفعها إلى 100 شهر.