مع تزايد المخاوف من تجاوز درجات الحرارة بالسعودية خلال شهر رمضان المبارك 50 درجة مئوية، بدأ تجار الأقمشة النسائية مؤخرا تصنيع “عباءات مكيفة ” لديها القدرة على مقاومة درجات الحرارة الزائدة أثناء العمل أو أداء الصلوات ومناسك العمرة.


وذكر بيان صحفي نُشر اليوم، أنه يتم إنتاج العباءات من أقمشة صحية مصنوعة من ألياف نباتية طبيعية وغير محولة ذات ملمس بارد، تبعث الندى الخاص بها إلى جلد الإنسان وتعمل مرطبًا من خلال “مسام” تسمح بدخول الهواء إليها، ما يساعد على تقليل درجات الحرارة، والشعور بهدوء البشرة وخصوصا الحساسة، كما تمتلك القدرة على التنفس ولا تلتصق بجسم الإنسان.

وتم اختيار خيوط “عباءة رمضان” بعناية فائقة كخيوط الأستيت والحرير والقطن البوليستر لقدرتها على التكيف مع أجواء الخليج العربي، وبالفعل تم اختبارها في مدينة جدة وإرسال المواصفات الخاصة بالأقمشة لمصانع اليابان والهند لإتمامها وطرحها بالسوق السعودي لتساعد الزوار من خارج المملكة وداخلها على أداء مناسك العمرة في ظل ارتفاع درجات الحرارة.