نفى اللواء حسن الرويني -رئيس المنطقة المركزية العسكرية- ما تردّد عند دخول جنود وضبّاط الجيش لمسجد النور دون خلع الأحذية أثناء مطاردة مسلّحين، بعدما تحصّنوا بالمسجد خلال تشابكات العباسية.

وكانت اشتباكات قد جرت يوم الجمعة الماضي بين القوات المسلحة وعدد من المتظاهرين، وخلال الاشتباكات احتمى عدد من المسلحين المندسين وسط المتظاهرين بمسجد النور، وهو الأمر الذي جعل القوات المسلحة تدخل المسجد لإلقاء القبض عليهم، وردّدت بعض وسائل الإعلام -على لسان من وصفتهم بشهود عيان- أن جنود القوات المسلحة دخلوا المسجد بالأحذية، وهو ما نفاه بشدة اللواء الرويني.