الحرية والعدالة يقاطع أجتماع "العسكري"

يقاطع حزب الحرية والعدالة الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي سيعقد غدا مع الأحزاب السياسية المصرية .

وأكد بيان صادر عن ” الحرية والعدالة ” أن اللقاء الذي دعا له المجلس العسكري لا يتناسب مع الأحداث الجارية “كما أنه يأتي قبل أيام من استكمال المرحلة الأخيرة من الاستحقاق الرئاسي بما يعني تسليم السلطة إلي الرئيس المنتخب من قبل الشعب المصري من خلال انتخابات حرة ونزيهة ومعبرة عن رأي الشعب ورغبته، وهو ما تعهد به المجلس العسكري أكثر من مرة”.

وأكد الحزب على “رفضه القاطع لأية تعديلات علي الإعلان الدستوري القائم لما يمثله ذلك من عدم احترام الرغبة الشعبية التي تمثلت في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية في مارس 2011”.