الأمن يطوق السفارة السعودية وقطان فى طريقه لمطار القاهرة

طوق الأمن المصرى مبنى السفارة السعودية بالقاهرة عقب قرار الرياض بغلق السفارة والقنصليات السعودية بالإسكندرية والسويس، واستدعاء السفير أحمد عبد العزيز قطان، سفير المملكة بالقاهرة، والدبلوماسيين السعوديين بالقاهرة للتشاور.

وسادت حالة من الهدوء فى محيط السفارة، فيما أكدت مصادر بالسفارة أن السفير أحمد قطان فى طريقه لمطار القاهرة إلا أنه لم يتسن التأكد من ذلك من قطان نفسه، الذى أغلق هاتفه المحمول، مشيرة إلى أنه من المقرر أن يعقد أحد الدبلوماسيين السعوديين اجتماعا بالعاملين المصريين داخل البعثة الدبلوماسية السعودية بالقاهرة لتحديد مصيرهم، خاصة بعد قرار غلق البعثات.

وكانت المملكة العربية السعودية قد قررت إغلاق سفارتها وقنصلياتها بمصر، واستدعاء سفيرها أحمد عبد العزيز القطان للتشاور، وقال المستشار محمد سامى جمال الدين، المستشار القانونى للسفارة السعودية بالقاهرة لـ “اليوم السابع”، إن السفير أحمد عبد العزيز القطان تلقى طلب الاستدعاء للتشاور من الرياض، مشيرا إلى أنه سيغادر برفقة طاقم السفارة بالقاهرة خلال ساعات.

وقال مصدر مسئول إنه نتيجة للمظاهرات والاحتجاجات غير المبررة التى حدثت أمام بعثات المملكة فى جمهورية مصر العربية، ومحاولات اقتحامها وتهديد أمن وسلامة منسوبيها من الجنسيتين السعودية والمصرية، بما فى ذلك رفع الشعارات المعادية وانتهاك حرمة وسيادة البعثات الدبلوماسية، وبشكل مناف لكل الأعراف والقوانين الدولية.

ونتيجة لمحاولة المظاهرات تعطيل عمل السفارة والقنصلية عن القيام بواجباتها الدبلوماسية والقنصلية، ومن بينها تسهيل سفر العمالة المصرية والمعتمرين والزائرين إلى المملكة.

قررت حكومة المملكة العربية السعودية استدعاء سفيرها للتشاور، وإغلاق سفارتها فى القاهرة وقنصلياتها فى كل من الإسكندرية والسويس.

Posted on أبريل 28, 2012

%d مدونون معجبون بهذه: