تمكنت قوات الحماية المدنية بمحافظة الشرقية من السيطرة على حريق هائل نشب فى مصنع لإنتاج الكرتون، بمدينة الصالحية الجديدة، مساء الثلاثاء، نتج عنه التهام النيران جميع محتوياته وتصدع منشآته، وإصابة 21 عاملاً بحروق واختناقات، وقدرت الخسائر بملايين الجنيهات.

كان اللواء محمد العنترى مدير أمن الشرقية قد تلقى بلاغًا بنشوب حريق هائل بمصنع للكرتون بالمنطقة الصناعية الأولى بمدينة الصالحية الجديدة، ووقوع إصابات، وعلى الفور انتقلت 20 سيارة إطفاء من قوات الحماية المدنية، حيث تمكنت من محاصرة النيران، ومنع امتدادها للمصانع المجاورة، وتبين أنها اندلعت بمخزن المنتج النهائى، ثم امتدت لبقية أجزاء المصنع لتلتهم كل محتوياته من المواد الخام والآلات والمعدات، ونتج عن ذلك تصدع بعض جدران المصنع وإصابة 21 عاملاً بحروق طفيفة واختناقات، أثناء محاولتهم إخماد الحريق.

واتضح أن المصنع ملك محمد عثمان حيرم، 50 عامًا، رجل أعمال من مركز ديرب نجم، ومقام من طابق واحد على مساحة 5 آلاف متر مربع، ولم يتهم صاحبه أحدًا بإشعال الحريق، ورجح أن يكون السبب ماسًا كهربائيًا بالمخزن.

ونقل المصابون إلى مستشفى الصالحية الجديد العام، وتولت النيابة العامة التحقيق، حيث قرر المستشار حسام النجار المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، انتداب خبراء المعمل الجنائى وتشكيل لجنة فنية لتحديد سبب الحريق، وحصر الخسائر التى قدرت بملايين الجنيهات، وتكثيف تحريات المباحث حول الواقعة.