قام العشرات من أنصار المرشح الرئاسي حمدين صباحي،  مساء الاثنين، والمتواجدين بميدان التحرير بتنصيبه رئيسًا للبلاد.

يأتي ذلك بعد تزايد أعداد المتظاهرين في ميدان التحرير، الذين خرجوا للتعبير عن احتجاجهم على النتائج التي أعلنتها اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات الرئاسية التي تضمنت رفض الطعون التي قدمها عدد من المرشحين الرئاسيين، ووصول الفريق أحمد شفيق والدكتور محمد مرسي إلى جولة الإعادة في الانتخابات المقرر أن تجرى يومي 16 و17 يونيو المقبل.

وقد رفع المتظاهرون الذين ينتمي غالبيتهم إلى مؤيدي المرشح الرئاسي حمدين صباحي لافتات وهتفوا ضد عودة نظام مبارك ورموزه إلى الحكم مجددًا، كما هتفوا بسقوط دولة المرشد.