''أبو فجر'' يحذر من توطين 750 ألف فلسطينى بسيناء

جه مسعد أبو فجر، الناشط السيناوى، تحذيرا لمخطط يحاك ضد القضية الفلسطينية، حسب وصفه، وهو توطين نصف سكان قطاع غزة فى سيناء.

وطالب أبو فجر من الشعب المصرى بسرعة القتال لإحباط هذا المخطط والذى سينتزع جزءا غاليا من سيناء، بل وسيُضيع القضية الفلسطينية، مطالبا بضرورة حماية حدود مصر.

وقال أبو فجر أن ذلك بدأ من خلال تسارع وتيرة شراء الفلسطينيين للأراضى تقع شرق مدينة العريش، بالإضافة إلي تحركات الفلسطينيين القادمين من قطاع غزة والأردن المطالبين والراغبين بالسكن فى سيناء، إضافة إلى المخطط الذى يحاك حاليا لتوطين 750 الف فلسطينى من سكان قطاع غزة فى سيناء.

وأضاف الناشط السيناوي أن الأنفاق المفتوحة على مصراعيها بين مصر وقطاع غزة ساعدت علي تهريب أشياء كثيرة، مشيرا إلي أننا ننتقل من مرحلة الأنفاق والتهريب إلى مرحلة إسكان وتوطين 750 ألف فلسطينى فى سيناء، مطالبا الشعب المصري بأن يلتأم فى حركات سياسة على أسرع وجه مع بدو سيناء، والشعب الفلسطينى بأن يعلم أن هذه المعركة معركته أولا وقبل أن تكون معركة الشعب المصرى.